اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف

اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف


اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف
هو يوم عالمي من أيام الأمم المتحدة يهدف لتعزيز الوعي العام بالجهود الدولية لمكافحة التصحر والجفاف، كونهما من أكبر التحديات البيئية في أيامنا هذه.
يُحتفل بهذا اليوم في 17 يونيو من كل عام.
وفي كل عام، تتعدد الوسائل والمواضيع لزيادة الوعي العام بمسألتي التصحر والجفاف، من خلال الاحتفال باليوم لمكافحة التصحر والجفاف .
هذا العام، يؤكد موضوع اليوم الدولي لمكافحة التصحر والجفاف
“النهوض من الجفاف معًا”
على الحاجة إلى اتخاذ إجراءات مبكرة لتجنب العواقب الوخيمة على البشرية والنظم الإيكولوجية للكواكب .
التصحر هو تدهور الأراضي وفقدانها الغطاء النباتي والتنوع الاحيائي
وهو ناتج في المقام الأول عن الأنشطة البشرية والتغيرات المناخية.
يعتبر هذا اليوم لحظة فريدة لتذكير الجميع بأن حيادية تدهور الأراضي يمكن تحقيقها من خلال حل المشكلات والمشاركة المجتمعية القوية والتعاون على جميع المستويات.
الأمر يتطلب المزيد من الاهتمام الآن.
عندما تتدهور الأرض وتتوقف عن كونها منتجة، تتدهور المساحات الطبيعية وتتحول.
وبالتالي، تزداد انبعاثات غازات الاحتباس الحراري وينخفض التنوع البيولوجي.
وحمايتنا من الأحداث المناخية القاسية، مثل الجفاف والفيضانات والعواصف الرملية والترابية.
لذلك، تدعو أمانة اتفاقية الأمم المتحدة لمكافحة التصحر المجتمع العالمي إلى التعامل مع الأرض بوصفها رأسمال طبيعي محدود وثمين، وبالتالي إعطاء الأولوية لصحتها في التعافي والضغط بشدة لاستعادة النُظم الإيكولوجية للأرض من خلال عقد الأمم المتحدة لاستعادة النظام الإيكولوجي. ولكل فرد دور يضطلع به، فالجميع شركاء في المستقبل .

وقت البيانات لتقنية المعلومات شركة برمجة في الرياض www.datattime4it.com